إحداث التغيير المرغوب – فراس هشام داروقه

تاريخ النشر على الموقع 10/09/2014

ان المجتمع على موعد مستمر مع التغير بأشكاله ومواطنه المتعدده والمختلفه ، فبمرور الزمن يحدث التغيير بشكل اجباري فاليوم ليس كيوم أمس ، فعامل الزمن ضروري لحدوث التغير فيتحرك بتحركه ولكن ليس بشرط نحو المرغوب ، اذا ما العوامل التي يجب توافرها لإحداث على التغير المرغوب ..؟

الفرد لديه حاجات ومتطلبات يسعى لها بشكل يومي منها حاجات فسيولوجيه ومنها ماديه ومنها معنويه ، لكن حين يعيش هذا الفرد ضمن جماعه او مجتمع فيخضع في هذه الحاله الى النظام الإجتماعي أو الى أي اشكال النظم الأخرى .

لكن بالمقابل يتوقع هذا الفرد ان يكون هنالك مردود من هذا الخضوع والإنتساب لهذه الجماعه أو المجتمع ، وإلا لن يطول مكوثه بينهم وسيبدأ بالبحث عن وسائل ومواقع أخرى لتلبية احتياجاته التي لم تقم بتلبيتها هذه الجماعة او المجتمع .

وعلى نفس الصعيد هنالك حدود يجب ان تراعى من قبل الطرفين بمعنى ان تنتهي حريه الفرد عندما تبدأ حرية الآخرين ، وبالطبيعة البشرية وقانون الإجتماع يجب أن يكون هنالك تنازلات من قبل الطرفين ، فلا يحق المطالبة بمتطالب وحاجات يعجز الطرف الآخر عن تلبيها وكذلك العكس .

التغير المرغوب يمكن احداثه من هذا المنطلق فلو أردنا احداث بعض التغيرات النابعه عن الحاجات من خلال احد المؤسسات فيجب أن يكون هنالك اجماع على هذا التغيير ، وإقناع الأطراف بأهمية هذا التغيير وضرورته ، فنستطيع بالبداية دراسة هذا التغيير المرغوب والهادف من خلال رأي الجمهور وردود الأفعال اتجاهه ، فعلى المؤسسه كسب الثقه الأوليه والقناعه كما يتحتم دراسة التركيبة الديموغرافية للمجتمع والإقتصاديه والسياسية والاجتماعية والصحيه ومدى تلائمه مع هذا التغيير وما هو المردود المنشود له ليكون الدعوى و القاعده التي يمكن الإنطلاق منها .

وبعد كسب الثقه الأوليه من الجمهور والتأييد واخذ الفكره العامه عن البيئه والامكانيات والمجتمع ، ثم ننتقل الى مرحله البدىء بالتغيير ولكن بعد الحرص والتأكيد على نشر النتائج في كل مرحله وعلى أوسع نطاق ممكن وسلامه الاتصال و التواصل ليكون هنالك اثاره للرأي العام وكسب التأييد والوعي بالمراحل وأثرها القصير والمتوسط كما يجب ان يتسم هذا التغيير بالمرونة ليتقبل التعديل والإلغاء في اي مرحلة .

وفي المرحله التي يكون فيها التغيير نفذ وأعطى ثمراتها فيجب ان لا يقف ، بل يجب ان تكون هناك دعامة عملية وإجتماعية للأعمال القادمة .
وبالنهاية يجب التركيز على التقويم والمتابعه الذي يفحص الإجراءات والمراحل التي يمر فيها هذا التغيير المنشود وقياس فيما اذا كان ملبياً لحاجات المجتمع كما هو مخطط له ام لا .

الباحث الإجتماعي فراس هشام داروقه




Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/tshible/circassiannews.com/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1273