الأستاذ الدكتور عادل عبدالسلام (لاش)

263513_1777975418624_292752_n

الأكاديمي الأستاذ الدكتور عادل عبدالسلام لاش من أبناء مرج السلطان- سورية، لكنه من مواليد قرية عسال الورد في جبال لبنان الشرقية، حيث عمل والده رئيساً لمخفر الدرك (الشرطة) بين عامي 1932-1934. يحمل ماجستير في علوم الخرائط، ودكتوراه في العلوم الجغرافية من جامعة برلين الحرة. وهوأستاذ في جامعة دمشق، وعضو دائم في أكاديمية العلوم العالمية الشركسية في روسيا. عمل في التعليم ماقبل الجامعي في سورية. كما عمل مساعداً علمياً في جامعة برلين. ثم تم تعينه بجامــعة دمشق (قسم الجغرافيا) وعمل فيها وفي جامعة تشرين بين عامي 1965 و 2001. ولقد تم تمديد تعيينه مجدداً في جامعة دمشق حيث ما زال يعمل فيها. قام بالتدريس والبحث العلمي في عدد من الجامعات ومعاهد البحوث العلمية العربية، والألمانية، واليابانية، والشركسية. كما عمل وكيلاً للشؤون العلمية لكلية الآداب في جامعة دمشق ثلاث مرات. ورئيساً لقسم الصحافة، وكذلك رئيساً لقسم الجغرافية في جامعة دمشق. يتقن اللغات العربية، والألمانية، والإنكليزية، والشركسية ، و يلم إلماماً بسيطاً بالتركية، والروسية، والفرنسية، واليابانية.

له31 كتاباًً منشوراً و9 أمليات جامعية مطبوعة. باللغات العربية والألمانية والانكليزية والروسية والشركسية. أما بحوثه ودراساته ومقالاته فتزيد على 284 بحثاً، ( راجع أسماءها كلها في السيرة الذاتية المفصلة )، إضافة إلى عشرات المحاضرات والمقالات والتحليلات الجيوستراتيجية الصحفية، والندوات والمقابلات في وسائل الإعلام العربية والأجنبية. أغلب أعماله العلمية هي موضوعات جغرافية، وجيو- سياسية، ولغوية ومائية وغيرها. وتعد بحوثه عن الجولان وثائق ميدانية مهمة جداً لأنه آخر من قام بدراسة الجولان على الأرض وأنهاها قبل احتلاله بشهرين. كذلك له نشاط موسوعي، إذ أسهم في وضع الموسوعة الفلسطينية، والموسوعة العربية، وأسهم في موسوعات أخرى. له حضور واسع في مؤتمرات و ندوات سورية وعربية وعالمية حول المسائل المائية والجيوبوليتيكية. آخرها (المؤتمر العالمي حول الاستقرار في الشرق الأوسط) في اسطنبول سنة 2006.

عمل الدكتور عادل في جميع أنحاء سورية وأغلب مؤلفاته عنها، وعمل في معظم دول الخليج العربي و العديد من بلدان أوربا وأسيا وإفريقيا، وفي جزيرة إيسلندة ، وفي غرينلاند، وفي الصحراء الإفريقية الكبرى، وصحراء الربع الخالي، وصحراء لوط في إيران، كا عمل في جبال الألب، وجبال القفقاس، وجبال الحجاز، وجبال عُمان وبراكين اليابان وريفها. كما كان عضواً في البعثة السورية- اليابانية التي اكتشفت الهيكل العظمي لإنسان نياندرتال من العصر الحجري القديم في منطقة عفرين-سورية. كما نشرت له خرائط كثيرة باللغات العربية والألمانية والإنكليزية من بينها خريطة للقفقاس الشمالي والجمهوريات الإسلامية فيه، وآخر أعماله الخرائطية " أطلس الأنوار للوطن العربي" دمشق 2005. أما نشاطاته في الحقل الشركسي فواسعة ومتنوعة جداً، فلقد كان أول عمل علمي مطبوع له هو دراسته الميدانية لـ ( المرج في حوضة دمشق وقرية مرج السلطان الشركسية) كأطروحة تخرج من الجامعة السورية (جامعة دمشق اليوم) سنة 1955. وله قاموس صغير إنكليزي- شركسي- عربي طبع في طوكيو سنة 1985، خاص للطلبة اليابانيين الذين قام بتدريسهم اللغة الشركسية في جامعة طوكيو للدراسات الأجنبية. وله عشرات البحوث والمقالات والمحاضرت عن الشركس والقفقاس وقضاياهم، بلغات مختلفة. وله إسهام مميز في مجال الملاحم الشركسية (النارتية), أما آخر عمل شركسي طبع له فهو ( معجم المصطلحات الجغرافية الشركسية-الروسية ) الصادر في مـدينة ميه قوابه- جمـــــهورية الأديغيي، سنة 2003. سبقه ( القاموس الشركسي- العربي )، الذي صدر في دمشق سنة 2001. وهو أقدم أعضاء الجمعية الخيرية الشركسية الأحياء في سورية التي انتسب إليها سنة 1948، وعمل أمين سر لها ثم رئيساً لها سنة 1982-1984. يحضر حالياً الجزء الثاني من قامــوسه ( القاموس العربي- الشركسي )، الذي يضم قرابة 29000 كلمة، للطباعة.


كتابات الأستاذ الدكتور عادل عبدالسلام (لاش)